Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

الصرصور و الصرصوره

صرصورٌ واعدَ صرصورهْ
في غرفةِ نومٍ مهجورهْ
في ثقبِ جدارٍ يلقاها
أو رجلِ سريرٍ مكسورهْ
جاءتْ صرصورةُ في الحالِ
وبرغمِ جميعِ الأهوالِ
ابنُ الجيرانِ يراقبها
وبناتُ العمّةِ والخالِ
خرج المسكينُ من الثقبِ
ناداها بالصوتِ العذبِ
صرصورةَ عمري،فاتنتي
يا أملَ العمر. ويا قلبي
ماأجمل هذي الإشراقهْ
ياذات العين البرّاقهْ
قولي لي كيف تأخرتِ
هل كنتِ عند الحلاقهْ


- ياذاتَ القدّ الميّاسِ
غافلتُ جميعَ الحرّاسِ
من أجلك لا أخشى شيئاً
حتى مكنسة الكنّاسِ
هيّا يا حلوة لاقيني
مابين زنودك ضميني
لاأطلبُ في الدنيا شيئاً
أرجلك الستة تكفيني
من أجلكِ هيأتُ الوكرا
حتى نمضي فيه العمرا
مادمتِ بقربي ياقلبي
لن أخشى هرّاً أو فأرا
هيا ياحلوة نتعشّى
وبطرف الشرفة نتمشّى
مادام ذراعك يحضنني
لن أخشى بخّاً أو رشّا
صرصورة راحت تتدلّلْ
وبثقب الحائط تتأمّلْ


نادتْ: يا أحمقُُ فلتخرسْ
ماهذا القول،ألا تخجلْ؟


صاحَ الصرصورُ بلا خجلِ
اشتقتُ لضمّك في عجلِ
بعيونكِ تسكنُ أحلامي
ياحلمَ العمر ويا أملي
فرحتْ صرصورةُ بالأمرِ
ركضتْ فوراً نحو الوكرِ
راحتْ تنشدُ معْ عاشقها
قدْ حقّقنا حلمَ العمرِ


بعدها جاءتهم شحاطة..
وراح حلم العمر فراطة..



[¶منقووول ¶]


This post first appeared on مزاعيط المغرب - السفر الى ال, please read the originial post: here

Share the post

الصرصور و الصرصوره

×

Subscribe to مزاعيط المغرب - السفر الى ال

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×