Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

اخطر النساء على مر التاريخ


اخطر النساء على مر التاريخ ، أنت بالتأكيد تعتقد في رقة قلوب النساء وعاطفتهن الجياشة وقلوبهن الرقيقة الضعيفة التي لا تستطيع أن تسطو على قطة صغيرة، ولكن بعد قراءتك لهذا المقال، فأنت لا محالة ستعرف أنك تعيش مع جنسٍ آخر له القدرة على الخداع والفتك بأقرب من لديه في لمح البصر وبكل ذكاءٍ وفطنة.

جرائم عجز القانون على حلها بشكلٍ مباشر أبطالها من النساء، الأولى لإمرأة في ريعان شبابها اتخذت من جثث الرجال الموتى عُشاقاً لها وأقدمت على ممارسة الجنس معهم. الثانية عكفت على اغتصاب الفتيات الصغار ومن ثم تعذيبهن وقتلهن بطرق ٍ مُفزعة إلى أقصى حدٍ ممكن. الثالثة انتقمت أشد الانتقام لمقتل زوجها وقامت بـ إبادة رجال شعبٍ بأكمله، الرابعة قامت ولسببٍ عجيب لن تُصدقه بقتل زوجها وعشيقها بأبشع السُبل أما المرأة الخامسة في هذه القائمة فسوف تُصيبك بالنفور والاشمئزاز، عندما تعلم أنها ساعدت زوجها في اغتصاب الفتيات في سن الثامنة عشر ومن ثم قتلهن.

بالرغم من أن هذه القصص ستُصيب كل من يقرأها بالإشمئزاز والنفور إلا أنها ستكون شيقة للغاية وستدفعك لأن تُنهي المقال بأكمله لتتعرف على نوعٍ جديد من النساء لم تقرأ عنه بعد. من التميز السابع إليكم قائمة بـ اخطر النساء على مر التاريخ .

اخطر النساء على مر التاريخ

(1) كارين غرينلي (عاشقة الأموات)

عاشقة الجثث والموتى
عاشقة الجثث والموتى

هل سمعت يوماً عن ما يعُرف بالنيكروفيليا (Necrophilia): أي جماع الأموات والانجذاب الجنسي نحو جثث الموتى. نيكروفيليا هو أحد أنواع الشذوذ الجنسي، وكان معروفاً بين الرجال، خاصةً هؤلاء الذين يباشرون عملهم في الجنائز والمآتم. أما بين النساء فلم يكن لهذا المصطلح أي أهمية حتى اكتشف العالم قصة كارين غرينلي في عام 1979. هناك 90% من الرجال مقابل 10% من النساء مصابون بما يُعرف بالهوس الجنسي، وهم يمارسون الجنس مع جثث الموتى سواء بالإتصال الفعلي أو بواسطة التخيل فقط ومن هؤلاء النساء Karen Greenlee.

كارين غرينلي Karen Greenlee: التي اشتهرت عالمياً (بعاشقة الجثث والموتى) هي فتاة أمريكية تعمل بدار جنائز في ولاية كاليفورنيا، بدأت قصتها في ريعان شبابها تحديداً في عامها السابع والعشرين، حيثُ عكفت على حب الرجال الموتى وفضلت مُعاشرتهم وممارسة الجنس معهم على أن تقوم بذلك مع أناسٍ أحياء.

لم يكتشف أي أحد ما تقوم به كارين إلا بعد أن مارست الجنس مع أكثر من 20 رجلاً كلهم أموات. وبدأت القصة عندما قام أهالي رجلٌ متوفي في الثلاثين من عمره بالتوجه إلى شرطة ولاية كاليفورنيا للإبلاغ عن عدم وصول عربة الجنائز التي كانت تُقِل فقيدهم في أحد أيام 1979، موضحين أنهم قد انتظروا طويلاً أمام المقابر مُلتمسين وصول جثة فقيدهم إلى أن تأخر الوقت كثيراً واندهش الجميع من عدم وصول عربة الجنائز.

نيكروفيليا
نيكروفيليا

ملّ الجميع من الانتظار والحيرة التي ارتسمت على وجوههم في تلك اللحظة واتصلوا بدار الجنائز لمعرفة سبب التأخير ولكن العاملون في الدار أخبروهم بأن الجثة قد تهيأت بالفعل منذ ساعاتٍ طويلة وأن المسافة بين الدار والمدافن ليست كبيرة وبالتالي كان من المفترض أن تصل العربة في أقل من 30 دقيقة. وبعد أن يأس الجميع من الانتظار توجهوا إلى الشرطة لترى ما حدث لعربة الجنائز وتعيد لهم فقيدهم لكي يقوموا بدفنه. وعلى الفور توجهت شرطة ولاية كاليفورنيا إلى دار الجنائز وهناك تم إخبارهم بأن Karen Greenlee (إحدى العاملات بالدار) هي المسئولة عن إيصال الجثة إلى مكان المدفن وأنها قد غادرت بمجرد تهيئة الجثة.

بحثوا طويلاً ولم يصلوا إلى أي معلوماتٍ أخرى عن الحادثة. وبعد مرور يومين على الحادثة، تم العثور على عربة الجنائز واقفة على بُعد مسافة قصيرة جداً من دار الجنائز أمام إحدى المنازل. اقتحمت الشرطة المنزل بعد أن طرقت الباب كثيراً دون أي جدوى. وأثناء البحث في كل أركان المنزل عثرت الشرطة على ما لا يخطر على بال أحد.

ها هي كارين غرينلي عارية تماماً في أحضان جثة الرجل المفقود العاري هو الآخر دون أي ملابس في تابوت الميت وبجانبها رسالة طويلة تعترف فيها بممارسة الجنس مع 20 جثة مختلفة الأعمار وتُبدي ندمها على ما فعلته من الشذوذ الجنس وتقول (لماذا أفعل هذا؟ لماذا؟ لماذا؟ خوفاً من الحب، من الدخول في علاقة؟. لا يوجد عشقٌ مؤلمٌ كهذا .. أنا فأر مشرحة. هذا هو جُحري، وربما يكون قبري).

جماع الأموات

كانت كارين فاقدةً للوعي عندما وجدتها الشرطة بسبب تناولها جرعة زائدة من الدواء المسكن Codeine. وبعد إجراء الإسعافات الأولية، فتحت كارين عينيها لتجد نفسها في قبضة الشرطة، التي لم تتهم كارين بجريمة ممارسة الجنس مع الموتى، حيث لا يوجد أي قانون ينص على عقاب حالات النيكروفيليا وجماع الأموات. وكل ما تم فعله هو توجيه تهمة خطف الجثة إلى كارين وتم الإفراج عنها بعد حبسها لمدة 11 يوم ودفع غرامة قدرها 255 دولار. وبالطبع تم فصل كارين من دار الجنائز!

بعد مرور بضعة سنوات على الحادثة بدأت كارين تُعبر عن عدم ندمها على ما اقترفته من جُرم مُعاشرة الموتى، والأغرب من هذا الحديث هو ما صرحت بهِ كارين في لقاءٍ صحفي لصالح إحدى الصحف الكبرى، وفيما يلي بعض العبارات التي رددتها أثناء اللقاء:

(بالتأكيد، أجد رائحة الموت مُثيرة جنسياً بشكلٍ لا يقاوم، يُمكن أن تحصُل على أجساد كانت طافية في الخليج لأسبوعين، أو لضحايا الحرائق، وهذا النوع لا يثيرني كثيراً، لكن الجثة الحديثة والمُعطرة والمغسولة شيئٌ آخر).

(هناك أيضاً انجذابٌ نحو الدم، حينما تكون جالساً أعلى الجثة، يحدث أحياناً أن يخرج الدم من فم الميت بينما تمارس الحب معه… أعتقد بأنك يجب أن تمارسهُ لتعرف كم هو مُمتع). هناك حالات أخرى مثيرة عن النيكروفيليا (جماع الأموات) سوف نُغدق عليكم بالحديث عنها في مقالاتٍ أخرى.

(2) إليزابيث باثوري (أشرس امرأة في التاريخ)

ملكة الدم
ملكة الدم

كانت عائلة باثوري حاكمة على إمارة ترانسلفانيا، وبالرغم من المكانة الرفيعة التي حظيت بها (أميرة البلاد إليزابيث) إلا أن عائلتها كانت تتسم بالسُمعة السيئة وخاصةً عمتها المثلية للجنس والتي كانت تُقدم على تعذيب الخدم بأبشع الطرق المُمكنة وانتهاك أجسادهم كما يحلو لها.

في سن الثالثة عشر أنجبت إليزابيث طفلة من عشيقها الذي يدنوها في الطبقة الإجتماعية، وكانت في هذه الفترة مخطوبة للأرستقراطي “فيرنتس نادوشدي” الذي تزوجها في سن الرابعة عشر بعدما قتل عشيقها وألقاه طعاماً للكلاب. وبعد زواجهما قام “نادوشدي” بتعليم إليزابيث أبشع ألوان التعذيب، وكان أول ما علمه لها هو قطع أوصال الأسرى من الأتراك ثم قطع رؤوسهم. وكانت إليزابيث بالطبع تُبدع في فنون التعذيب.

بعد فترة انشغل نادوشدي عن إليزابيث بالعمل، وبما أنها كانت شغوفة بالجماع والمُعاشرة، بدأت تتجه إلى ممارسة الجنس مع الفتيات الخادمات وبعد أن تفرغ من ذلك كانت تقوم بتعذيبهن وغرز الدبابيس تحت أظافرهن وفي الشفايف وحتى مناطقهن الحساسة الخاصة لم تخلو من التعذيب حيث كانت تُقدم على حرقها بعد ممارسة الجنس ثم تقوم بتقطيع كل أجزاء أجسامهن وهي مستمتعةٌ بذلك حتى الموت.

ومن بين ألوان التعذيب المختلفة التي كانت ترتكبها إليزابيث في حق الفتيات هو إقدامها على قتل نحو 625 فتاة عذراء دون ممارسة الجنس معهن، 600 منهن من الطبقات الفقيرة و25 منهن من العائلة الملكية والطبقات الأرستقراطية. وكان هؤلاء الفتيات ضحية لهوس إليزابيث الجنوني بالجمال وحُب الجسد.

كانت إليزابيث تعتقد في السحر وفي يومٍ من الأيام، كانت خادمتها تقوم بتصفيف شعرها عندما ضغطت عليه بقوة دون قصدٍ منها (كما اعترفت الخادمة)، غضبت إليزابيث كثيراً وقامت بضرب الفتاة بمقص الشعر الخاص بها حتى سال دمها، وبمجرد وقوعه على جسد إليزابيث، هُيئ لها أن دم الخادمة الصغيرة أزال تجاعيد جسدها وحباها بجمالٍ فتاة صغيرة.

اعتقدت إليزابيث في أسطورة استخدام دم الفتيات الصغار من أجل الحصول على الجمال والتخلص من علامات السن المُبكر (كما جاء في التاريخ، حيثُ أصبحت إليزابيث تُسمى بملكة الدم). وكانت أول الضحايا هي خادمتها العذراء المُقربة، حيث قامت إليزابيث في يومٍ من الأيام بفتح حنجرة تلك الفتاة وتعليقها من قدمها فوق حوض الاستحمام الخاص بها حتى سالت آخر قطرة من دمها ودخلت إليزابيث حوض الاستحمام رغبةً بدم الفتاة بحجة أن هذا الدم يُزيد من جمال جسدها.

وفي ديسمبر عام 1610 تم القبض على إليزابيث بعد انتشار الشائعات عن أفعالها السادية في القلعة. وبسبب مكانتها الإجتماعية الراقية تم حبس إليزابيث داخل إحدى القلاع دون الحكم عليها حتى توفيت في عام 1614 عن عمرٍ يناهز 45 عاماً.

(3) الأميرة أولجا (الأميرة التي أبادت رجال شعباً بأكمله)

الأميرة أولجا
الأميرة أولجا

في القرن العاشر الميلادي وتحديداً في عام 945 كان الأمير إيجور هو حاكم (روسيا الكيفيية) وكان من المعروف عنه أنه جشعٌ بعض الشيئ، وكانت العديد من القبائل خاضعةً له ومُجبرةٌ على تقديم الضرائب الدورية بإخضاعٍ له. وكان من بين هذه القبائل قبيلة الدريفليان التي قامت بقتل الأمير إيجور عندما طلب تقديم ضريبة أكبر من المفروضة عليهم واعتبر حاكم الدريفليان أن هذا الأسلوب بمثابة ابتزاز ٍ لهم وهم لا يقبلون هذا.

قامت الدريفليان بتمزيق الأمير إيجور بطريقة شنيعة من خلال ربطه بالأشجار المُنطوية ثم إفلاتها لتتمزق أجزاء جسده وتتناثر في كل مكان. وتولت الأميرة أولجا العرش مكان زوجها الأمير.

اعتقد الدريفليان أن بإمكانهم السيطرة على روسيا الكيفيية بما أنها باتت تحت حكم امرأة وبعثوا إليها يطلبون زواجها من أمير الدريفليان، وهو ما زاد من غضب أولجا التي كانت تعلم علم اليقين بأن زوجها قُتل على يد هذه القبيلة البغيضة.

وهنا عزمت أولجا على أن تدفع كل رجال الدريفليان للندم على ما اقترفوه في حقها وحق زوجها. كانت خطة أولجا ذكية وخبيثة إلى أبعد حد، حيث طلبت من المبعوثين أن يبقوا في القوارب التي رست في منطقة البحر حتى يأتي رجال روسيا الكيفيية وينقلوهم على أكتافهم احتراماً لهم، وفي الصباح بدأت أولجا في تنفيذ خطتها حيث بعثت رجالها إلى مبعوثين الدريفليان وبالفعل حملوهم بالقوارب على أكتافهم وبمجرد وصولهم إلى ساحة القصر الملكي قام رجال الأميرة بإلقاء القوارب بمن عليها من الدريفليان في الحفر العميقة التي جهزها لهم جنود روسيا الكيفيية بأمرٍ من الأميرة. وأمرت أولجا رجالها بأن يُفرغوا التُراب على الدريفليان وهم أحياء حتى الموت.

ثم بعثت أولجا لأمير الدريفليان تطلب منه إرسال أفضل ما لديه من الحكام والأمراء والجنود لكي يصطحبوها إلى الأمير وتُعلن قبولها بالزواج منه أمام الجميع لأن المبعوثين الذين وصلوا من جانب الأمير لا يُضاهون المنزلة الرفيعة للأميرة، وبالطبع لم يشك الأمير أبداً في نوايا أولجا الشريرة، وبالفعل قام بإرسال مجموعة كبيرة جداً من الأمراء والفرسان.

وبعد وصول الدريفليان، قام رجال أولجا بدعوتهم للإستراحة من عناء السفر والاستجمام في الحمام الملكي الكبير بُناءً على طلب أولجا. وبالفعل دخل الرجال الحمام الملكي وأثناء استجمامهم فيه قام رجال أولجا بغلق كل منافذ الحمام على الدريفليان وإشعال النار في كل أجراء المكان وتم حرق الدريفليان وهم أحياء حتى الموت.

وفي المرة الثالثة طلبت أولجا من أمير الدريفليان أن يُرسل أفضل ما لديه من الجنود بما يفوق الـ 5000 جندي لكي يحضروا جنازة الأمير إيجور تكريماً له قبل زواج أميرته من حاكم الدريفليان وبالفعل حدث ذلك وبعد أن وصل الجنود أمرت أولجا بتقديم أفضل ألوان الطعام لهم حتى أكلوا حتى التُخمة. وكذلك شربوا من الخمور حتى سكروا تماماً، وفي الليل قام رجال أولجا بالهجوم على الدريفليان وقتلوا الـ 5000 جندي دون إصابة أي رجلٍ من رجال أولجا.

وبذلك سنحت الفرصة لجنود روسيا الكيفيية بالتوجه لمُحاربة الدريفليان الذين فقدوا أفضل قادتهم وأمرائهم. علم الدريفليان بما حدث في البعثات التي وصلت لأرض الأميرة أولجا وباتوا يرتعشون من شدة خوفهم من غضب الأميرة وما سوف يحل بهم من العذاب، ولكن بمجرد وصول أولجا إلى الدريفليان عرضت عليهم السلام وأن يُصبحوا تحت إمرتها، اندهش الجميع من طلب الأميرة الذي وافق عليه حاكم الدريفليان على الفور اتقاءً لشر الأميرة.

جراء ما حل بأرض الدريفليان طلب الحاكم من الأميرة أن لا تشترط الكثير من الأمور المادية والضرائب من أجل السلام، ولكن أدهشهم طلب الأميرة البسيط بأن يُخرج كل بيت من بيوت الدريفليان 3 حمامات و3 عصافير فقط وهذا كل ما تُريده، وبالفعل حدث ذلك. وبمجرد أن حصلت الأميرة على الطيور طلبت من رجالها أن يربطوا القماش الموصول بالسلفر المُشتعل في أرجُل الحمامات ثم يقومون بإطلاقها.

وهنا كانت بداية النهاية الحقيقة للقضاء على شعب الدريفليان من أجل الانتقام لمقتل “الأمير إيجور”، فعند إطلاق الحمامات عادت إلى موطنها الأصلي حتى أصبحت مدينة الدريفليان تعُج بنارٍ كالبركان في كل مكان والتهمت النار كل ما على هذه الأرض دون أن تُبقي أي أثرٍ لها سوى التراب. وبذلك انتقمت أولجا من قاتلي زوجها دون رحمة أو غفران.

(4) إستيباليز كارانزا (قاتلة الآيس كريم)

قاتلة الآيس كريم
قاتلة الآيس كريم

المرأة الشابة التي قتلت زوجها وعشيقها وأخفت جثتهما في ثلاجة الأيس كريم خاصتها. وأحداث القصة ليست ببعيدة عنا فقد حدثت في عام 2008 في دولة ألمانيا. بالرغم من طموح إيستيباليز العالي وشهادتها الجامعية إلا أنها لم تجد عملاً يُضاهي شهادتها ولذلك عملت كمُشرفة على إحدى ثلاجات الأيس كريم في ألمانيا.

وبعد زواجها من هولجر زميلها في العمل، بدأت حياة إستيباليز الإجرامية، فبعد عامٍ واحد من زواجها بدأ هولجر يُعلن بكل وضوح أنه قد ملّ من معاشرة إستيباليز وأنه لم يعد لديهِ رغبةً فيها. وامتنع هولجر تماماً عن التقرب منها ومعاشرتها حتى بعد أن قامت إستيباليز بالتغيير من طريقة ملابسها وشكلها.

رأت إستيباليز بأن هولجر قد منعها حقها في أن تُصبح أم وهو ما أخرج الشيطان الذي كان يقبع داخل روحها، فقامت بقتل هولجر مُستخدمةً سلاحه الناري الذي كان يقتنيه، وبعد ذلك أخفت إستيباليز جثة هولجر في ثلاجة الأيس كريم حتى فاحت رائحة الجثة، فقامت بنقلها إلى المنزل وتقطيعها إلى أجزاء حتى تتمكن من دفنها في حديقة المنزل.

بعد ذلك بدأت إستيباليز تبحث عن رجلٍ آخر ليُنفذ لها رغبتها في حلم الأمومة، فهي لم تكن تُريد علاقة عابرة بل كانت تسعى لمُعاشرة رجلٍ آخر من أجل أن تحظى بحلم الأمومة.

تعرفت إستيباليز على رجلٍ جديد وتزوجت منه، وبعد أول شهور للعلاقة اكتشفت إيستيباليز خيانة زوجها الجديد مع نساءٍ أخريات، وبالطبع قامت بقتل زوجها الثاني انتقاماً منه. وبدأت تبحث عن زوجٍ آخر لها، وبالفعل وجدت شخصاً يُناسبها تماماً وبدأ الحب يدق أبواب إستيباليز التي عانت كثيراً مما فعلته بسبب حلم الأمومة.

إلى أن دق الخطر باب إستيباليز مرة أخرى، فأثناء قيام العمال ببعض أعمال الصيانة في الحديقة الخاصة بها، وجدوا رُفات وعظام جثث أزواج إستيباليز وبمجرد أن ألقت الشرطة القبض عليها قامت إسيتيباليز بالإعتراف بما اقترفته من جرائم في حق زوجها وعشيقها، وتم الحكم عليها بالسجن مدى الحياة، وكانت المفاجأة عندما علمت إستيباليز بأنها حامل في شهرها الرابع وبالرغم من كل المحاولات التي قامت بها للخروج من السجن لتربية طفلها إلا أن المحكمة لم ترضى بذلك وتم وضع طفلها في أحد بيوت الرعاية أما إستيباليز فقد أخذت تكتب ما حدث لها في كتابٍ نُشر باسمها في عام 2016.

(5) مايرا هنيدلي وزوجها إين براديو (جرائم المستنقعات)

جرائم المستنقعات
جرائم المستنقعات

اشتهرت الجرائم التي ارتكبتها “مايرا” بمشاركة زوجها “إين” باسم “جرائم المستنقعات” وذلك لأنهم كانوا يستخدمون المستنقعات لإخفاء جثث الفتيات فيها. وحدثت أحداث الجريمة في مدينة مانشيستر ببريطانيا. وكانت أول الضحايا فتاة تبلغ من العمر 16 عاماً حيث قامت مايرا باستدراجها إلى أحد الغابات حتى انقض عليها زوجها وشق حلقها بسكينٍ حاد وهو يستمتع بالمنظر مع زوجته التي أصابها جنون القتل بعد ذلك.

كانت “مايرا” تُساعد زوجها “إين” في اغتصاب الفتيات الضحايا، سواء قبل قتلهن أو بعد الانتهاء من الاغتصاب ومن ثم القتل، ففي كل الأحيان لم تنجو أي فتاة من قبضة هؤلاء المخبولان بالجنس وتعذيب الفتيات.

تم اكتشاف هذه الجرائم بواسطة تسجيل اعترفت فيه مايرا وزوجها بكل ما ارتكبوه من جرائم في حق فتياتٍ في مرحلة المراهقة يتراوح عمرهم بين (10 إلى 17 عاماً). ولم يسمع أي أحدٍ هذا التسجيل إلا أم آخر الضحايا وهيئة المحلفين المختصة بالحكم في القضية حيث قامت حكومة بريطانيا بإخفاء التسجيل عن العامة بسبب ما يحتوي عليه من صرخات تقشعر لها الأبدان.

كان التسجيل مدته 13 دقيقة يحتوي على صوت آخر الضحايا وهي فتاة  في عمر العاشرة تصرخ وتستنجد من أفعال الاغتصاب العنيف والتعذيب والقتل الذي تتعرض له على يد “مايرا وإين”. وكانت نهاية الزوجين هي الحكم عليهم بالسجن مدى الحياة.

في النهاية دعني أقول لك أن المرأة الذكية كنز، والذكية القوية قوة قاهرة. وأنه لا توجد امرأة ضعيفة؛ فقط توجد امرأة لم تمتلك الفرصة بعد لاختبار مدى قوتها  أو بالتحديد لكي تكشف كم هي قوية، هذا بغض النظر عن الشر القابع في نفوس الكثير من النساء، الذي يدفعهن إلى جرائم نوعاً ما غريبة عن مجتمعنا الشرقي.


The post اخطر النساء على مر التاريخ appeared first on التميز السابع.



This post first appeared on كلمات البوم حمزه نمره هطير من تانى, please read the originial post: here

Share the post

اخطر النساء على مر التاريخ

×

Subscribe to كلمات البوم حمزه نمره هطير من تانى

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×