Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

غيابات كثيرة ونوعية عن برلمان “البام”

https://ift.tt/eA8V8J

أظهرت دورة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، المنعقدة، أول أمس السبت، بمدينة سلا، عن هشاشة الحزب الذي تراجع إشعاعه بعد انتخابات 7 أكتوبر التي بوأته المرتبة الثانية. فلم يحضر من أصل 1200 من أعضاء المجلس الوطني، سوى 213، ضمنهم عدد كبير ليست لهم صفة العضوية بالمجلس الوطني.

الدورة التي كان منتظرا أن تناقش استقالة الأمين العام إلياس العماري، أسقطت في آخر لحظة من جدول أعمالها كل نقط جدول الأعمال، مقتصرة على نقطة فريدة هي المتعلقة بمستجدات قضية الصحراء، الأمر الذي أغضب عددا من أعضاء برلمان الحزب الذين قرروا مقاطعة المجلس الوطني.

أبرز الغائبين بدون مبرر هم: مصطفى الباكوري، الأمين العام السابق للحزب ورئيس جهة الدار البيضاء، وأحمد اخشيشن، رئيس جهة مراكش آسفي، وعبدالنبي بعيوي، رئيس جهة الشرق. كما أنه لم يحضر سوى حوالي 20 برلمانيا من أصل 130 من برلمانيي “البام” في الغرفتين.

التمرد على إلياس العماري من طرف أعضاء المجلس الوطني، بدا واضحا عندما رفض عدد من الأعضاء استمرار الجلسة بعدما غادر العماري القاعة للإجابة عن الهاتف، أثناء إلقاء الشيخ بيد الله كلمة حول الصحراء، مطالبين الأمين العام بالعودة إلى القاعة. كما أنه ولأول مرة، تجرأ أعضاء على فتح موضوع أحداث اكديم إزيك، الذي يُتهم العماري بتأجيجها، مطالبين إياه بعقد تجمعات خطابية بالصحراء لنفي التهمة عنه، وعن الحزب بالتورط في تأجيج الأحداث الدموية.

كما عبر أعضاء الحزب، الذين ينحدرون من الأقاليم الجنوبية، عن احتجاجهم من إهمال الحزب في جهات الصحراء، و”ترك حزب الاستقلال يفعل ما يريد فيها”، بتعبير أحد المتدخلين.


April 24, 2018 at 06:05AM
alyaoum24غيابات كثيرة ونوعية عن برلمان “البام” alyaoum24 أخبار اليوم على مدار الساعة


This post first appeared on أخبار اليوم, please read the originial post: here

Share the post

غيابات كثيرة ونوعية عن برلمان “البام”

×

Subscribe to أخبار اليوم

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×