Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

الاتحاد الأوربي يجدد تحذيراته من تفاقم الهجرة السرية انطلاقا من المغرب

http://ift.tt/eA8V8J

الاتحاد الأوروبي يعود ليحذر من تفاقم ظاهرة الهجرة السرية انطلاقا من السواحل المغربية والجزائرية صوب سواحل الجنوبية الإسباني، مقابل تراجع عدد المهاجرين غير النظاميين انطلاقا من السواحل الليبية في اتجاه الجنوب الإسباني. هذا ما كشفه تقرير أصدرته وكالة حماية الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، مساء يوم أول أمس الأربعاء.

التقرير أوضح أن عدد المهاجرين السريين الذي ينطلقون من سواحل طريق غرب البحر الأبيض المتوسط (المغرب والجزائر) صوب إسبانيا، تضاعف في الشهور التسعة الأولى من هذه السنة مقارنة مع نفس الفترة من 2016. وهكذا سُجل وصول 14800 مهاجر سري إلى الجارة الشمالية في 2017.

ودق التقرير كذلك ناقوس الخطر من ارتفاع عدد المهاجرين السريين الذين يصلون في الأسابيع الأخيرة إلى إسبانيا انطلاقا من المغرب والجزائر، إذ بلغ الرقم 1800 مهاجر خلال شهر شتنبر المنصرم وحده، بارتفاع قدره 25 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأضاف أن أغلب المهاجرين الذين هربوا من بلدانهم الأصلية خلال هذه السنة إلى “الفردوس” الأوربي، ينحدرون من المغرب والجزائر وساحل العاج، غير أن التقرير لم يحدد عدد المغاربة. ويبدو أن كل هذا دفع الجزائر إلى الإسراع في إنشاء شرطة الحدود من أجل محاربة الهجرة السرية وتهريب البشر، حسب مصادر إعلامية جزائرية.

في نفس السياق، كشف التقرير أن طريق وسط البحر الأبيض المتوسط (من ليبيا إلى إيطاليا) لازالت تعتبر البوابة الرئيسية للعبور إلى أووربا، إذ وصل إلى إيطاليا 104800 مهاجر سري في الأشهر التسعة الأولى لـ2017، بانخفاض قدره 21 في المائة مقارنة مع السنة الماضية. كما أنه في الوقت الذي ارتفع فيه عدد الواصلين من المغرب والجزائر إلى إسبانيا بـ25 % في شتنبر الماضية مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية، يبرز التقرير أن عدد الواصلين من ليبيا إلى إيطاليا بلغ 5600 مهاجر، بمعدل انخفاض قدره 66 في المائة مقارنة مع الفترة نفسها من 2016.

هذا وبلغ مجموع الواصلين إلى أوربا عبر بوابات المتوسط خلال هذه السنة 156000 مهاجر، بانخفاض قدره 65 في المائة مقارنة مع الفترة ذاتها من 2016. تقارير غربية أرجعت هذا الانخفاض إلى تراجع ضغط الهجرة انطلاقا من ليبيا، على الرغم من عودة الضغط إلى السواحل المغربية.

على صعيد متصل، عرف الجانب الإسباني من الشريط الحدودي الفاصل بين سبتة المحتلة والداخل المغربي، استنفارا أمنيا بعد رصد الأجهزة الأمنية الإسبانية حوالي 1000 مهاجر ينتظرون فرصتهم في الغابات المغربية المجاورة لاقتحام سياجات سبتة، لهذا تم نهج “مراقبة خاصة على المنطقة”، حسب وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”.

المصدر ذاته أبرز أن تخوفات مدريد من وقوع اقتحامات جديدة، دفعتها إلى الاستعانة بمروحية تابعة للحرس المدني، تقوم بتمشيط يومي للحدود البرية مع المغرب، والتي تمتد على طول 8.2 كيلومتر مربع.


October 20, 2017 at 07:00PM
توفيق السليمانيالاتحاد الأوربي يجدد تحذيراته من تفاقم الهجرة السرية انطلاقا من المغرب alyaoum24 أخبار اليوم على مدار الساعة


This post first appeared on أخبار اليوم, please read the originial post: here

Share the post

الاتحاد الأوربي يجدد تحذيراته من تفاقم الهجرة السرية انطلاقا من المغرب

×

Subscribe to أخبار اليوم

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×