Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

التداول بدون رافعة مالية

التداول بدون رافعة مالية

مازال المبتدئين في سوق الفوركس يشعرون بالحيرة والقلق من هذا العالم الجديد والخفي، كما أن هناك الكثير من الأمور التي تشغل
تفكيرهم وذلك مثل الرافعة المالية وأهم عيوبها ومميزاتها وحول التداول بدون رافعة مالية أو بها، وكذلك حكم الرافعة المالية الإسلامية
وغير ذلك من الأمور، لذلك فنحن نُقدم لكافة المتداولين هذا المقال البسيط الذي يوضح تلك الأمور.

ما هي الرافعة المالية؟

الرافعة المالية من المفاهيم الشائعة للغاية بداخل سوق الفوركس، وهي عبارة عن أداة مالية تقوم شركات التداول بتقديمها للعملاء
من أجل تسهيل عملية التداول، حيثُ يتم مضاعفة رأس مال المتداولين بنسب معينة من أجل رفع قُدرتهم على الدخول في الصفقات.

وإذا لم تتفهم الأمر حتى الآن فدعني أُوضحه لك بالمثال التالي، ولنفترض أنك تمتلك 100 دولار أمريكي فقط لا غير وتُريد
أن تبدأ في تجارة الفوركس الخاصة بك، وبكل تأكيد يعد هذا المبلغ صغير للغاية ولا يصلح للدخول في صفقات كبيرة، وهنا
يبدأ ظهور الرافعة المالية ولنفترض إنها بنسبة 100:1، أي كل دولار موجود بحسابك يمنحك قوة شرائية بمائة دولار،  وبالتالي
يكون رأس مالك 10000 دولار أمريكي تستطيع الدخول بها في صفقات مُختلفة وتحقيق الأرباح.

ولعلك تتساءل في نفسك الآن ما السبب الذي يدفع شركات الوساطة المالية إلى العمل بنظام الرافعة المالية، والسبب في ذلك هو
زيادة مستوى السيولة في سوق الفوركس والسماح لصغار المستثمرين بالدخول للسوق دون الحاجة إلى توفير رأس مال ضخم.

عائد ومخاطر الرافعة المالية

كما هو معروف في عالم المال والأعمال أن لكل قرار عائد ومخاطر متعلقة به، وكذلك هو الأمر بالنسبة للرافعة المالية، فعلى الرغم من شمولها على العديد من المميزات إلا أن الأمر لا يخلو من المخاطر أيضًا فهي سلاح ذو حدين.

فكما سبق التوضيح من أبرز مميزات الرافعة المالية إنها تعطي فرصة لصغار المتداولين للدخول للسوق دون الحاجة لرأس مال كبير،
ولكن هنا قد يتسرع المتداولون الجدد ويقوموا باختيار أكبر رافعة مالية متاحة معتقدين إنها تزيد من فرص أرباحهم، ولا شك أن
هذا الاعتقاد صحيح ولكن فهي تزيد أيضًا من نسبة الخسائر، ولمزيد من التوضيح هيا نقرأ هذا المثال معًا.

 ولنفترض معًا أن هناك متداولين بالسوق المتداول “أ” والمتداول “ب” وكل منهم لديه مبلغ 5000 دولار أمريكي، وجرت
عملية التداول كما يلي:-

    • المتداول أ :- قام المتداول الأول باختيار رافعة مالية 1: 100 أي أصبح رأس المال المتاح للتداول 500000 دولار
      أمريكي وأصبح يمتلك 5 لوت (اللوت هي وحدة قياس حجم عقود الصفقات والواحد منها يساوي  100000 من العملة)
      وبالتالي عند الدخول في صفقة وتحرك السوق بمعدل عشرة نقاط سواء لأعلى أو لأسفل ينعكس ذلك على حسابهُ بمعدل 50 لكل نقطة أي يكون التغيير الكلي بمعدل 500 دولار سواء ربح أو خسارة، وهنا في حالة الخسائر فلن يخسر المتداول سوى 10% فقط من رأس مالهُ.
    • المتداول ب:- قام المتداول الثاني باختيار رافعة مالية 1:400، وبالتالي  أصبح بإمكانه الدخول في صفقات بمبلغ 2000000 دولار أمريكي وأصبح لديه 20 لوت، وفي حالة تحرك السوق بمعدل عشرة نقاط سواء بالإيجاب أو بالسلب سوف تنعكس النقطة الواحدة عليه ب 200، وبالتالي يكون التغير الكلي في حسابه بمعدل 2000 دولار أمريكي، وفي حالة افتراض أن
      هذا التغير كان بالسلب سوف يكون المتداول قد خسر ما يعادل 40% من رأس مالهُ.

هل يمكن التداول بدون رافعة مالية ؟

التداول بدون رافعة مالية أصبح متاح الآن في كافة شركات الوساطة حيث يمكنك اختيار رافعة مالية 1:1 وبالتالي يكون التداول
المتاح لك هو بمقدار رأس مالك فقط لا غير.

وهنا قد يحتار المتداولين عن أيهما أفضل التداول بدون رافعة أم برافعة، وكذلك أي أنواع الرافعات أفضل،
ولكن لا توجد إجابة محددة لهذا الأمر؛ وذلك كونه يعتمد بشكل أكبر على الاستراتيجية التي يتم إتباعها من قِبل المُستثمر،
ولكن في كافة الأحوال يُنصح باستخدام رافعة منخفضة بالنسبة للأفراد المبتدئين في المجال.

The post التداول بدون رافعة مالية appeared first on تداول الاسهم والعملات.



This post first appeared on تجارة الفوركس, please read the originial post: here

Share the post

التداول بدون رافعة مالية

×

Subscribe to تجارة الفوركس

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×