Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

المضاربة في الاسهم وما هي مكاسب المضاربة

المضاربة في الاسهم

المضاربة في الاسهم بالبورصة يُقصد بها الاعتماد على توقعات وتغيرات أسعار الأسهم بهدف الحصول على فرق الأسعار ومنها المخاطرة ببيعها وشرائها، في حالة حدوث الخطأ من هذه التوقعات فيؤدي ذلك إلى اضطرارك لدفع تلك الفروق بدلًا من قبضها وكسبها.

وتسهيلًا عليك في فهم معنى المضاربة فهي شراء أصل من الأوراق المالية المتمثلة في الأسهم والسندات أو سلع أولية مثل المواد الغذائية والحديد بهدف بيعها في وقت لاحق عندما تصل إلى أسعار أعلى من خلال أفضل منصة تداول عملات الكترونية .

ما هي المضاربة في الاسهم  

تُعتبر المضاربة شراكة بين طرفين يمثل الأول صاحب رأس المال أما الطرف الثاني هو المضارب، فيكون للأول نصيب من الأرباح مقابل رأس ماله الذي يقدمه.

أما الطرف الثاني فيكون نصيبه من الربح مقابل عمله، تنقسم المضاربة إلى نوعين وهما:

  • المضاربة المطلقة ويقصد بها حرية التصرف في دفع المال أي بدون القيام بتحديد العمل أو المكان والزمان أو صفة العمل نفسه.
  • المضاربة المقيدة يقصد بها قيام صاحب رأس المال بوضع بعض الشروط على المضارب لضمان رأس ماله،.
  • هذا النوع جائز شرعًا من قِبل الإمامان أبو حنيفة وأحمد بن حنبل.

أساسيات المضاربة في الأسهم

  • يبحث المضارب الناجح عن آليات وخطط مناسبة وواضحة للتداول في الأسهم، بالتالي يحتاج إلى أن يتبع بعض الأساسيات والصفات التي تساعده في تقوية علاقته بالسوق المالي.
  • فيما يلي بعض هذه الأساسيات التي يجب التحلي بها لخلق مضارب أكثر نجاحًا:
  • التحلي بالصبر عند قيامك بالمضاربة فهو عامل مهم وسر من أسرار نجاح هذه العملية سواء بالنسبة لكبار المضاربين أو المستثمرين.
  • يجب عليك أن تتعلم آليات شراء وبيع الأسهم المراد المضاربة فيها.
  • يرى الكثير أن نجاح عمليتي الشراء والبيع متوقفة على البيع من خلال أعلى الأسعار والشراء من خلال أقل الأسعار.
  • لكن في حقيقة الأمر يتوقف نجاح هاتين العمليتين على اختيار أفضل التوقيتات التي تتناسب مع القيام بعمليتي البيع والشراء.
  • مراعاة مراقبة المنحنيات السعرية لسوق الأسهم، حيث يعتبر من أكثر ما يتميز به المضارب الناجح هو المتابعة الدورية لسوق الأسهم المالي بالإضافة إلى دراسة جميع الظروف المحيطة لهذه الأسهم سعيًا للوصل إلى الفهم الصحيح للمنحنيات السعرية.
  • يجب عليك ألا تستمع لكل نصيحة مقدمة لك بالإيجاب، فأكثر هذه النصائح لا صحة لها من الأساس ويقوم بتقديمها مجهولون يسعون لكسب المال بطرق غير شرعية.

الفرق بين الاستثمار والمضاربة في الاسهم

  • من أكثر الأمور أهمية للمستثمر أن يكون على علم ودراية كافية بمعرفة الفرق بين الاستثمار والمضاربة، حيث أنهم أكثر نشاطات البورصة على الرغم من اختلافهم كليًا.
  • يتم تجاوز هذه الاختلافات في بعض الأحيان داخل سوق الأوراق المالية، كما أن الفهم الخاطئ لهذه الفروق يؤدي إلى قيام المضاربين بإطلاق مسمى مستثمرين على أنفسهم وهذا غير صحيح والعكس.
  • يعتمد المستثمر في استثماراته على التوقعات والتحليلات والاستفادة من كافة التدفقات المالية لجميع الأسهم على المدى طويل الأجل.
  • أما المتضارب فيميل إلى تحقيق الربح من خلال تحركات الأسهم قصيرة الأجل.
  • على الرغم من الاختلاف الكبير بينهم إلا أنهم معرضون لوقوعهم في مخاطرة كبيرة تكلفهم الكثير، لذلك ننصحك بمعرفة تلك الفروق جيدًا.

أوجه الاختلاف بين الاستثمار والمضاربة

المضاربة في الاسهم
وجه اختلاف المضاربة في الاسهم
  • اختلاف المعنى

الاستثمار في الأسهم هو مدى قدرة المستثمر على امتلاك أصول تستطيع توليد عوائد متوقعة، أو بمعنى آخر هو مدى استطاعة المستثمر على تضحيته بجزء من ممتلكاته أو جزء من سيولته النقدية من أجل تحقيق أرباح وفوائد مستقبلية.

أما المضاربة في الاسهم فهي عبارة عن أحد أنشطة تداول الأسهم التي تتضمن أعلى نسب من المخاطرة نتيجة الدخول في صفقات مالية كثيرة المخاطر، استنادًا إلى توقعات تحقيق الأرباح من خلال التغيرات والتقلبات في القيمة السوقية لتلك الأصول المالية.

نلاحظ تعرض المضاربين لنسبة أكبر من المخاطر والوقوع في الخطر والخوف من خسارة رأس المال كله أو على الأقل الحد الأقصى منه.

لكن تلك المخاطر يتم حسابها وتحليلها بدقة عالية وفي مقابل ذلك توجد احتمالية كبيرة في تحقيق ربح كبير.

  • أساس القرار الاستثماري

يعتمد قرار الاستثمار على التحليلات الأساسية والمالية للأسهم، والتي تتمثل في البيانات الخاصة بأداء الشركات صاحبة الأسهم.

أما في حالة المضاربة فيكون قرارها معتمد على التحليلات الفنية للرسوم البيانية لكافة الأسعار بالإضافة إلى سيكولوجية السوق المالي لجميع الاسهم.

  • المدة الزمنية

في حالة الاستثمار في الأسهم تكون فترات تداول السهم في السوق المالي طويلة المدى، يتم في هذه الفترة التركيز على الأسهم صاحبة الأجل الطويل. أما في حالة المضاربة يكون تداول الأسهم في السوق المالي قصير الأجل.

  • احتمالية المخاطر

يتعرض الاستثمار في الأسهم لمخاطر صغيرة إلى حدًا ما وربما تصل إلى المتوسطة، أما في حالة المضاربة فتكون احتمالية حدوث المخاطر عالية.

  • العوائد المتوقعة

من المتوقع أن تكون عوائد الاستثمار متوسطة، أما بالنسبة للعوائد المتوقعة في المضاربة فتكون عالية.

  • معدلات الدخل

معدلات دخل الاستثمار في الأسهم تتميز بالثبات والاستقرار، أما في حالة المضاربة في الأسهم فتكون معدلات الدخل غير مدروسة وغير مستقرة.

  • سلوك التداول

يتميز سلوك المستثمر في تداول الأسهم بالحذر والمحافظة، أما في حالة المضاربة فيتسم سلوك التداول فيها بالجرأة واللامبالاة.

  • الموارد المالية

يعتمد المستثمر في الأسهم على ممتلكاته الخاصة وسيولته النقدية، أما في حالة المضاربة فيمكن التداول فيها من خلال أموال مقترضة.

مميزات المضاربة في الأسهم

يرى البعض أن المضارب يقدم الكثير من الفوائد للأسواق المالية، منها ما يلي:

  • قيام المضارب بتمثيل دور المثبت للأسعار في حالة مواجهة تقلباتها وتغيراتها التي تنتج من تغيرات العرض والطلب.
  • قيام المضاربين بمتابعة ومراقبة السوق المالي أكثر من غيرهم.
  • قيام المضاربين بالمخاطرة الكبيرة برأس مالهم تحقيقًا للأرباح الكبيرة مما أدى إلى استفادة السوق المالي من ضخ هذه السيولة النقدية.
  • ارتباط المضاربة بما يسمى الفقاعات الاقتصادية التي تحدث نتيجة ارتفاع بعض أصولها الأساسية.
  • نرى أن الفقاعات الاقتصادية التي ترتبط بالمضاربة تتميز بسرعة الارتفاع في القيمة المالية للسوق المالي.
  • سرعان ما يُلحق بهذا الارتفاع انخفاض وانهيار أسرع.
  • قيام المضاربين بضخ السيولة النقدية يساعد على استقرار حركة الأسعار كي تكون قريبة من القيمة المالية الحقيقية لها.

ثمار تعلم المضاربة

  • من الخطأ أن تقوم بالرهان على جميع أموالك الاستثمارية في نوع واحد أو نوعين من الأسهم، فلا تكتفي أثناء قيامك بعملية التداول في الأسهم بنوعين فقط من الأسهم.
  • ننصحك بتنوع محفظتك الاستثمارية من أجل تحقيق ربحية أكبر، كما ننصحك بتجنب الإفراط في تداول الكثير من الأسهم كي تستطيع المتابعة بسهولة وتجنب المخاطر العالية.
  • المقصود بتنويع محفظتك الاستثمارية هو أن تقوم بالشراء في أكثر من قطاع مثل قطاعات شركات معادن الذهب وشركات النفط المختلفة، أي ليس فقط القيام بشراء الأسهم المختلفة من أجل تأمين النفس فقط.
  • لا تعتمد على الإحصائيات والبيانات الخاصة بالأسهم قصيرة الأجل، فهي ليست مؤشر حقيقي على قوة هذه الأسهم وبالتالي تكون من أكبر الأخطاء التي يقع بها المبتدئين في المضاربة.

The post المضاربة في الاسهم وما هي مكاسب المضاربة appeared first on تداول الاسهم والعملات.



This post first appeared on تجارة الفوركس, please read the originial post: here

Share the post

المضاربة في الاسهم وما هي مكاسب المضاربة

×

Subscribe to تجارة الفوركس

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×