Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

اسكتش ....

اسكتش ....







- «التحرير يا اسطى».
- «اتفضل».
- «العربية دى بتاعتك ولا شغال عليها؟».
- «بتاعتى الحمد لله».
- «الله يوسع عليك. على فكرة انت واضح انك محترم وابن ناس يا اسطى».
- «الله يخليك».
- «لاء وبَشوش كده ووشك سِمح. تعرف انا شوفت اسطوات كتير لكن أول مره اشوف أسطى بالشكل ده. الخدود الحمرا والعيون الزرق والشعر الاصفر السايح ده. هو انت منين يا اسطى».
- «فى ايه يا استاذ انت راكب مع ست ولا ايه؟ ما تحترم نفسك».
- «لاء لاء ماتفهمنيش غلط. انا بس باحب اعرف اصول الناس ايه؟».
- «وده ليه إن شاء الله!».
- «ده بحث انا باعمله عن الأصول المتعددة للشعب المصرى، تابع لمنظمة اليونيسكو. يعنى انت بصفتك سواق تاكسى مش بيركب معاك زباين بشرتهم سمرا وشعرهم مُجعد ومناخيرهم مفلطحه صح ولا لاء؟».
- «آه صح».
- «وبيركب معاك برضه ناس شعرهم أسمر وعنيهم خضر».
- «أيوه يا استاذ كل دول بيركبوا معايا. إيه الغريب يعنى؟».
- «طيب عمرك ما سألت نفسك ازاى كل دول مصريين رغم ان اشكالهم مختلفة. مش ده دليل على ان أصولهم مختلفة؟».
- «تمام».
- «أهو انا بقى عايز أعرف اصلك منين عشان اربطها بالأصول اللى انت منحدر منها. ها انت منين بقى يا اسطى؟».
- «أصلنا من المنصورة».
- «تمام. المنصورة حصل فيها فعلاً خلط جينات كتير بسبب الحملات الأجنبية واستقرار أجانب كتير فيها وزواجهم من مصريين ومصريات».
- «أنا هادرس بقى الاحتمالات دى. لو سمحت ممكن ناخد صوره سوا عشان ارفقها بالتقرير. وحاديك ١٠٠ جنيه. لو سمحت ساعدنى.. مستقبلى كله متوقف على البحث ده».
ـ «ماشى ياسيدى اتفضل صور».
- «امسك الظرف ده ف ايدك كده عشان بس الصورة تبقى اكاديمى».
- «ماشى».
- «شكرا يا ياسطى اسمك الرباعى لو سمحت وعنوان السكن ونمرة البطاقة. ورخصة العربية وعشان نثبت انك سواق».
- «وإيه لازمة ده كله؟».
- «توثيق مش أكتر. وكمان إمضتك الجميلة. شكرا يا أسطى والميت جنيه أهم. أنت أنقذت مستقبلى».
- «العفو يا سيدى. الناس لبعضها».
- «سلام يا اسطى. ابقى استنى الكتاب حتلاقى فيه صورتك. هيعجبك أوى».
.........
(بعد فترة)
- «انت الاسطى محمود؟».
- «أيوه انا.. انتوا مين؟».
- «احنا تنفيذ الأحكام. العربية اللى بعتها لصالح المواطن وليد عبدالله إسماعيل. وممتنع عن تسليمها».
- (صارخا) «أنا مابعتش حاجة».
- «(فى حزم) إنت بايع وماضى وقابض والراجل مصورك وهو بيديك ظرف الفلوس. المفاتيح ياروح أمك».




د. أيمن الجندى



المصدر: منتديات شات العنابي - من قسم: منتدى القصص والروايات


hs;ja >>>>



This post first appeared on , please read the originial post: here

Share the post

اسكتش ....

×

Subscribe to

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×