Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

انخفاض حاد في أسعار الذهب

خلال تعاملات الاسبوع الماضي, استمرت المعادن بالارتفاع لفترة بسيطة, حيث وصلت اسعار الذهب الى مستويات جديدة لهذا العام, بينما الفضة لم تثبت نفسها وارتفعت بشكل طفيف جداً وبأقل من الذهب وفشلت في الوصول الى مستويات جديدة لهذا العام.

على الرغم من ذلك, إلا ان ارتفاعات الذهب لم تدم طويلاً, حيث انخفضت الاسعار بشكل حاد خلال فترات التداول القليلة السابقة, لتنخفض الاسعار بحوالي 30 دولار في ايام بسيطة, لتصل الى مستويات 1260 دولار خلال ساعات الصباح الاولى لليوم

اما عن اسعار الفضة, فقد فشلت في الاستقرار والمحافظة على المكاسب الضئيلة التي حققتها خلال الفترة الماضية, لتنخفض من مستويات 17.40 دولار حتى مستويات 16.85 دولار خلال تداولات اليوم, لتسجل خامس انخفاض يومي على التوالي.

هناك العديد من الامور التي يجب اخذها بالحسبان خلال الفترة المقبلة وخصوصاً في هذه الحالات التي تكون فيها المعادن غير مستقرة سواء الذهب او الفضة من الناحية الاساسية والناحية التقنية ايضاً.

لقد تم التحذير الجميع خلال الأسبوع الماضي

في تقريرنا الماضي خلال الاسبوع الماضي عن اسعار المعادن, كما قد حذرنا الجميع وخصوصاً من كان يود شراء الذهب عندما وصل الى اعلى مستويات العام الجاري وذكرنا حرفيا ” ليس الوقت مناسب لشراء الذهب عند هذه المستويات”.

في تلك الفترة كانت المؤشرات التقنية قد وصلت الى اعلى مستوياتها واصبحت تشبر الى تشبع عمليات الشراء بشكل كبير, بينما من الناحية الاساسية كانت تشير الى احتمالية استمرار الارتفاع. على الرغم من ذلك وبشكل عام, فشراء الذهب عند اعلى مستويات العام لا يبدوا فكرة مناسبة بشكل كبير خصوصاً مع استمرار التوترات السياسية عالمياً.

الشراء عند الانخفاض والبيع عند الارتفاع. في ما لو كنت قد اشتريت الذهب او الفضة, فقد ارتكبت خطأً واضحاً على الرغم من التحذير من الشراء, ومع انخفاضات الفترة الماضية فقد دفعت بالفعل ثمن الشراء.

الذهب يفشل في الوصول الى مستويات 1300 دولار

ارتفاعات الذهب ليست وليدة اليوم, حيث ان اسعار الذهب ارتفعت الى مستويات جديدة لهذا العام وكانت تحاول الوصول الى مستويات 1300 دولار منذ بداية العام ايضاً. والسؤال لازال يكمن في ما لو من الممكن ان يقوم المتداولون ببناء مراكز جديدة على امل ان نشهد اختراق لمستويات 1300 دولار خلال الفترة المقبلة او ان هذه الارتفاعات تعتبر تصحيح على المدى المتوسط قبل استمرار الضغط نحو الاسفل.

لا يوجد اجابة سريعة لهذه الاسئلة حالياً. هناك العديد من الامور على المتداولين اخذها بالحسبان قبل اتخاذ هكذا قرار وعلى المتداولين ايضاً متابعة العديد من الامور خلال الايام القليلة المقبلة.

من الناحية الاساسية, لازالت التوترات السياسية والجيوسياسية ترتفع حول العالم دون توقف او اشارات للتوقف حتى اللحظة, وهو ما يبقي النظرة العامة الايجابية دون تغير. على الرغم من ذلك, إلا ان هذه التوترات من الممكن ان تختفي في أي لحظة وفي ما لو حصل ذلك وعلى الرغم من انه مستبعد, إلا ان هذا ما يهدد اسعار النفط.

من الجهة الاخرى ايضاً, ينتظر العالم قرارات البنك الاحتياطي الفدرالي الاميركي خلال تعاملات الاسبوع الجاري والذي من المتوقع ان يكون له تأثير كبير على كل من الذهب والفضة ايضاً, وذلك بحسب ما يمكن ان يصدر عن الفدرالي من قرارات, وتوقعاته للاقتصاد الاميركي خلال الفترة المقبلة وما هي النقاشات التي دارت حول تخفيض قيمة الميزانية العامة للبنك وفي ما لو سيقوم الفدرالي برفع اسعار الفائدة مرة اخرة خلال هذا العام.

هذه هي احد اهم الامور التي يجب على المتداولين الانتباه اليها خلال الايام والاسابيع المقبلة لتحديد تحركات الذهب والفضة خصوصاً.

من الناحية التقنية, هناك العديد من السيناريوهات والنماذج التقنية. البعض قد يقول ان انخفاضات الاسبوع الماضي قد شكلت نموذج قمتين متطابقتين على المستوى اليومي. ومن الناحية النظرية هذا شيء صحيح. إلا ان خط الاتجاه العام لازال مرتفع على العديد من المستويات سواء على المدى القصير او المدى الطويل.

البعض الآخر قد يقول ان انخفاضات الاسبوع الماضي تعتبر انخفاضات تصحيحه قبل استمرار الاتجاه العام المرتفع وارى ان هذا الخسار حالياً هو الاحتمال الأكبر.

طالما ان اسعار الذهب لازالت تتداول فوق القاع الاخير عند مستويات 1214 دولار والذي تم تسجيله في يوم 9 مايو من العام الجاري فتبقى النظرة العامة ايجابية على معظم المستويات.

وفي نفس الوقت, الانخفاض يأتي بعد ان وصلت المؤشرات التقنية على العديد من المستويات الى مستويات تشبع عمليات الشراء بشكل كبير, وهو ما يتطلب نوع من التصحيح على المدى القصير على الأقل.

على المدى القصير جداً, على المتداولين الانتباه الى مستويات الدعم التي تم تسجيلها اليوم وهي ادنى مستويات فترة التداولات الاوروبية الصباحية والتي تعتبر مستويات دعم مهمة لأنها كانت تشكل مستويات مقاومة سابقة خلال فبراير الماضي. بالاضافة الى ذلك ايضاً, هذه المستويات ترتبط مع متوسط 50 يوم على المستوى اليومي في نفس المنطقة وهو ما يعني عودة المشترين الى الاسواق من جديد.

اما في ما لو تم كسر هذه المستويات, فمن الممكن ان نشهد المزيد من التصحيح الاكبر على المستوى المتوسط والذي قد يصل الى مستويات 1240 دولار حيث انها منطقة تمركز كل من متوسط 100 يوم و 200 يوم بالاضافة الى خط الاتجاه المرتفع على المستوى اليومي والذي في الغالب ما سيقوم المتداولين بحمايته على العديد من المستويات.

لا مكان للتسرع عند شراء او بيع الذهب.

The post انخفاض حاد في أسعار الذهب appeared first on Orbex Forex Trading Blog.



This post first appeared on Orbex Forex Trading Blog - Forex Trading Library, please read the originial post: here

Share the post

انخفاض حاد في أسعار الذهب

×

Subscribe to Orbex Forex Trading Blog - Forex Trading Library

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×