Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

قرار بنك انجلترا المركزي المقبل

نظرة على قرار البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي

قرر البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي ان يرفع اسعار الفائدة العامة بواقع 25 نقطة اساس كما كانت توقعات الاسواق. على الرغم من ذلك, إلا ان احد الاعضاء قد صوت ضد القرار ولصالح الابقاء على معدل الفائدة دون تغير.

بالاضافة الى ذلك ايضاً, ابقى البنك الاحتياطي الفدالي الامريكي على توقعاته الاقتصادية دون تغير خلال الفترة المقبلة في اجتماعه في مارس كما هي عليه في اجتماعه السابق في ديسمبر الماضي. وبالاضافة الى ذلك ايضاً, خريطة توقعات الاعضاء لمعدلات الفائدة المستقبلية اظهرت تغيراً بسيطاً وعادت التوقعات من جديد لتشير احتمالية رفع اسعار الفائدة مرتين خلال العام الجاري بدلاً من ثلاث رفعات والتي تم ذكرها في اجتماع ديسمبر الماضي.

كما ذسبق وحذرنا مسبقاً خلال التقارير الماضية, انخفض المؤشر العام للدولار الامريكي امام جميع العملات العالمية بعد الاعلان عن القرار, لينخفض المؤشر العام للدولار الى مستويات 101.60 بعد القرار مباشرة, وذلك ان اظهر الفدرالي لهجة اقل ايجابية مما كانت تتوقعه الاسواق.

نموذج الرأي والكتفين للدولار لازال فعال في الاسواق

بالنظر الى نفس الرسم البياني على المستوى اليومي, لازال النموذج ذاته قيد الانشاء والاعم من ذلك ان الكتف الايمن قد تم بناؤه خصوصاً بعد انخفاضات يوم امس.

في الوقت الحالي, يلغة هذا النموذج فقط في ما لو ارتفع المؤشر العام للدولار الامريكي فوق مستويات 102.0 واغلق اسبوعاً كاملاً فوق تلك المستويات, عدا عن ذلك, تبقى النظرة السلبية دون تغير وفي الغالب ما ستتسارع وتيرة الانخفاضات خلال الساعات المقبلة.

مستويات الدعم التالية تتمركز حالياً عند مستويات 100.50 تتبعها مستويات الدعم النفسية 100.0, والتي يجب متابعتها بحذر, حيث ان كسرها نحو الاسفل سيؤدي الى تثبيت وتأكيد النموذج السلبي, والذي من المتوقع ان يضغط على الدولار الامريكي نحو مستويات 99.0 المهمة على المستوى اليومي.

قراربنك انجلترا المنتظر اليوم

خلال الساعات القليلة المقبلة, تنتظر الاسواق قرار بنك انجلترا المركزي, وفي الوقت الحالي, تشير التوقعات الى ابقاء السياسة الحالية دون تغير.

لكن الاسواق تنتظر اليوم من البنك المركزي المزيد من المعلومات والتوضيحات حول توقعات البنك لمعدلات النمو والتضخم ايضاً, وما رأي البنك في تراجع معدلات الاجور للشهر الثاني على التوالي.

بالاضافة الى ذلك, الارتفاع الاخير الذي شهدته معدلات التضخم العامة والاساسية يحتاج لتفسير من البنك المركزي ورؤيته حول هذا الموضوع خصوصاً في ما لو استمرت معدلات التضخم بالارتفاع.

مؤشر اسعار المستهلكين العام على المستوى السنوي كان قد ارتفع للشهر الثالث على التوالي مؤخراً ليصل الى اعلى مستوى له منذ يونيو من العام 2014.

اما مؤشر اسعار المستهلكين الاساسي على المستوى السنوي, فقد استقر هو الآخر عند مستويات 1.6% للشهر الثاني على التوالي, وهذه القراءة تبقى الاعلى على المستوى الشهري منذ اغسطس من العام 2014.

الجنيه الاسترليني وتفعيل المادة 50

ارتفع الجنيه الاسترليني يوم امس بمجرد الاعلان عن قرار البنك الاحتياطي الفدرالي الامريكي ليصل الى اعلى مستوى له في اسبوع تقريباً وليلامس مستويات 1.23.

الارتفاع للجنيه الاسترليني مقابل الدولار يأتي من مستويات الدعم المهمة على المستوى اليومي والتي تعتبر الضلع السفلي للقناة الحيادية, وهي عند مستويات 1.21 كما هو موضح على الرسم. المؤشرات التقنية ايضاً كانت قد وصلت الى تشبع عمليات البيع, وهو ما اعطة احتمالية اكبر للارتفاع الذي حصل يوم امس.

على الرغم من ذلك, وعلى الرغم من الارتفاعات الحالية الحاصلة للجنيه الاسترليني مقابل الدولار على الاقل, إلا ان على المتداولين الانتباه الى ان العملة البريطانية لازالت ضعيفة جداً وفي الغالب ما ستبقى ضعيفة خلال الاسابيع القليلة المقبلة والاشهر المقبلة ايضاً, حيث سيتم تفعيل المادة 50 للخروج من الاتحاد الاوروبي في اي وقت حالياً.

ومع السياسة الحالية للبنك المركزي البريطاني بالاضافة الى التأثير السلبي من خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الاوروبي, ففي الغالب ما سيبقى الجنيه الاسترليني تحت الضغط بشكل اكبر من السابق, ولذلك, بيع الجنيه الاسترليني مع كل ارتفاع لازال هو الاستراتيجية الانسب لدى التداولين في الاسواق.

إلا انه لازال هناك احتمالات بسيطة لبعض الارتفاع في الايام المقبلة, لكن هذه الارتفاعات في الغالب ما ستكون محدودة دون مستويات 1.336 او/و 1.2408 والتي تمثل مستويات التصحيح بواقع 38.2% و 50% فيبوناتشي على المستوى اليومي (من اعلى مستويات 1.2710 الى 1.2108) كما هو موضح على الرغم.

على الرغم من النظرة العامة السلبية لدينا للدولار, لكن هذا لا يعني بالضرورة بأن الجنيه الاسترليني سيغير من اتجاهه السلبي على المدى الطويل في اي وقت قريب. هناك احتمالية اكبر للانخفاض بشكل اكبر من احتمالات الارتفاعات, وهو الشيء الذي لن يؤدي الى تغير الاتجاه نحو الاعلى في اي وقت قريب.

اما مستويات الدعم المهمة فلازالت تتمركز عند مستويات 1.21 والتي يتطلع اليها الجميع في الاسواق, حيث ان كسر ذلك المستوى سيؤدي الى انخفاضات اكثر حدة على المدى القصير وقد يؤدي الى مزيد من الانخفاضات نحو مستويات الدعم النفسية المتمركزة عند مستويات 1.20 على الاقل.

The post قرار بنك انجلترا المركزي المقبل appeared first on Orbex Forex Trading Blog.



This post first appeared on Orbex Forex Trading Blog - Forex Trading Library, please read the originial post: here

Share the post

قرار بنك انجلترا المركزي المقبل

×

Subscribe to Orbex Forex Trading Blog - Forex Trading Library

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×