Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

جريمة الادلاء باقوال غير صحيحة لضبط أعلام وراثة واستعماله عمدية

" إن القانون إذ نص في المادة 226 من قانون العقوبات على معاقبة من يقرر في إجراءات تحقيق الوفاه والوراثة أقوالاً غير صحيحة عن الوقائع المرغوب إثباتها وهو يجهل حقيقتها أو يعلم غير أنها غير صحيحة وذلك متى ضبط الإعلام على أساسها . كما نص على معاقبة من يستعمل الإعلام الذى ضبط على النحو السالف بيانه مع علمه بذلك فقد دل بوضوح على أن الجريمة المنصوص عليها بالفقرة الأولى من تلك المادة عمدية في جميع الصور المذكورة فيها ، فهى لا تحقق إلا إذا كان الجاني قد قرر أقوالاً غير صحيحة أو هو عالم بأنه لا يدرى حقيقة الأمر فيها , كما أن جريمة الاستعمال المنصوص عليها في الفقرة الثانية من تلك المادة تتحقق متى استعمل الجاني الإعلام الذى ضبط على الوجه المبين في الفقرة الأولى وهو عالم بذلك وإذ كان هذا الذى حصله الحكم المطعون فيه فيما تقدم لا يكفى بياناً لواقعة الدعوى على الوجه الذى يتطلبه القانون ، إذ أنه لم يكشف عن الظروف التى وقعت فيها ، وخلا بيان مضمون الأدلة التى استخلصت منها ثبوت مقارفة الطاعن للجريمة التى دانته بها ، كما لم يبين أن المتهم قد عمد إلى تقرير أقوال عن الوقائع المطلوب إثباتها والتى ضبط الإعلام على أساسها أو نه كان يعلم بأنه لا يدرى حقيقة الأمر فيها ، كما لم يبين أن المتهم استعمل ذلك الإعلام مع علمة بعدم صحته فإنه يكون معيباً بالقصور  ". 
(الطعن رقم 2198 لسنة 61 جلسة 1998/10/05 س 49 ص 988 ق 134)


This post first appeared on Egylaw, please read the originial post: here

Share the post

جريمة الادلاء باقوال غير صحيحة لضبط أعلام وراثة واستعماله عمدية

×

Subscribe to Egylaw

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×