Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

التصرف فى الأشياء المعفاة من الضرائب الجمركية فى غير الأغراض المعفاة من أجلها يعد تهرباً جمركياً

" لما كان الشارع قد نص في المادة الثالثة من قانون تنظيم الإعفاءات الجمركية الصدار بقرار الجمهورية بالقانون رقم 186 لسنة 1986 على أن تعفى من الضرائب الجمركية ويشرط المعاينة : 1 ما تستورده المنشأت المرخص لها بالعمل في المناطق الحرة من الأدوات والمهمات والالات ووسائل النقل .................. اللازمة لمزاولة نشاطها داخل المنطقة الحرة وذلك دون الإخلال بالأحكام الأخرى المنصوص عليها في المادتين 36 ، 37 من نظام استثمار المال العربى والأجنبى والمناطق الحرة الصادر بالقانون رقم 43 لسنة 1974 ، وفى المادة 9/1 منه على أنه مع عدم الإخلال بما نص عليه هذا القانون من أحكام خاصة تخضع الإعفاءات الجمركية للاحكام الاتية : أ يحظر التصرف في الأشياء المعفاة في غير الأغراض المعفاة من أجلها بأى نوع من أنواع التصرفات أو استعمالها في غير الأغراض التى تقرر الإعفاء من أجلها ما لم تسدد عنها الضرائب الجمركية وفقاً لحلتها وقيمتها وطبقاً لفئة الضريبة الجمركية المقررة في تاريخ السداد ويعتبر التصرف بدون إخطار مصلحة الجمارك وسداد الضرائب الجمركية المقررة تهرباً جمركيا يعاقب عليه بالعقوبات المنصوص عليها في قانون الجمارك ............ ، وكان مفاد النص الأخير أن الشارع وإن كان حظر التصرف في الأشياء المعفاه في غير الأغراض المعفاه من أجلها أو استعمالها في غير هذه الأغراض ، إلا أنه اعتبر التصرف فيها وحده دون استعمالها على هذا النحو دون إخطار مصلحة الجمارك وسداد الضريبة الجمركية تهرباً جمركيا ، وهو ما يتأدى منه أن استعمال الأشياء المعفاة في غير الأغراض التى تقرر الإعفاء من أجلها دون سداد الضرائب الجمركية عنها وإن كان أمراً محظوراً إلا أنه ليس بجريمة معاقب عليها   ". 
(الطعن رقم 24420 لسنة 63 جلسة 1998/09/30 س 49 ص 963 ق 129)


This post first appeared on Egylaw, please read the originial post: here

Share the post

التصرف فى الأشياء المعفاة من الضرائب الجمركية فى غير الأغراض المعفاة من أجلها يعد تهرباً جمركياً

×

Subscribe to Egylaw

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×