Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

جواز سماع الشهود الذين لم يبلغ سنهم اربع عشرة سنة بدون حلف يمين للقضاء الاخذ باقوالهم على سبيل الاستدلال إذ أنس فيها الصدق

" لما كان القانون قد أجاز سماع الشهود الذين لم يبلغ سنهم أربع عشرة سنة بدون حلف يمين على سبيل الاستدلال. ولم يحرم الشارع على القاضي الأخذ بتلك الأقوال التي يدلى بها على سبيل الاستدلال إذا أنس فيها الصدق ، فهي عنصر من عناصر الإثبات يقدره القاضي حسب اقتناعه ، فإنه لا يقبل من الطاعن النعي على الحكم أخذه بأقوال المجني عليه بحجة عدم استطاعته التمييز لصغر سنه ما دامت المحكمة قد اطمأنت إلى صحة ما أدلى به وركنت إلى أقواله على اعتبار أنه يدرك ما يقول ويعيبه . وإذ كان الطاعن لا يدعى بأن الطفل المجني عليه لا يستطيع التمييز أصلا ، ولم يطلب من المحكمة تحقيق مدى توافر التمييز لديه ، بل اقتصر على تعييب الحكم بدعوى أنه ما كان يصح الاعتماد على أقوال المجني عليه بصفة أصلية لعدم استطاعته التمييز بسبب صغر سنه ، وكانت العبرة في المحاكمة الجنائية هي باقتناع القاضي من كافة عناصر الدعوى المطروحة أمامه فلا يصح مطالبته بالأخذ بدليلي دون آخر ، فإن ما يثيره الطاعن في هذا الشأن لا يعدو أن يكون جدلا موضوعيا في تقدير الدليل وفى سلطة المحكمة في استنباط معتقدها مما لا يجوز إثارته أمام محكمة النقض  ". 
(الطعن رقم 23908 لسنة 65 جلسة 1998/05/01 س 49 ص 26 ق 4)


This post first appeared on Egylaw, please read the originial post: here

Share the post

جواز سماع الشهود الذين لم يبلغ سنهم اربع عشرة سنة بدون حلف يمين للقضاء الاخذ باقوالهم على سبيل الاستدلال إذ أنس فيها الصدق

×

Subscribe to Egylaw

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×