Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

تفاصيل حياة الطالب صاحب جملة (أمى ماتت ومات معها كل شىء) وما فعله معه شيخ الآزهر والمحافظ

نُجُوم مَصْريَّة:

أثارت الجملة التي كتبها ” أسامة أحمد حماد” 11عاما وطالب في الصف الخامس الإبتدائي بمدرسة الشاطئ بالشيخ زويد إستعطاف وحب الكثير من المصريين الذين بكوا من معانى الكلمات الستة البسيطة التي دخلت القلب وفجرت مشاعر الحنين للأم التي هي فعلا كل شيئ “ماتت أمي ومات معها كل شيئ”

من هو أسامة الذي أشعل مواقع التواصل الإجتماعي.
أسامة طفل يقيم في قرية بالشيخ زويد وكانت أمه تذهب به الى المدرسة التي تبعد عن القرية بحولي سبعة كيلو وهو في الصف الثاني الإبتدائي وتتركه يعود من المدرسة في هذا التوقيت لم يكن هنالك عصابات ولا جماعات إرهابية ولا قصف بالطيران ولا انفجارات ثم مرضت الأم مرضا شديدا أدى الى وفاتها فتغيرت الحياة مع الطفل وشعر بالمسؤولية لمراعاة أخواته الأربعة وأبية القعيد في البيت فأصبح يذهب الى المدرسة بمفرده ولا يخشى طلقات الرصاص والحرب بين الأمن والإرهاب وبعد عودته من المدرسة يذهب الى الحقل ليجمع الزيتون من أجل الحصول على 10 جنيهات ليصرف على أبية وأخواته

تكريم محافظ شمال سيناء للطالب أسامة.
وصل الطالب أسامة الى مقر مديرية التربية والتعليم مع “حسن صقر” مدير إدارة الشيخ زويد التعليمية وقام بإستقباله الدكتور “عادل عبد المنعم” وكيل وزارة التربية والتعليم وتم إهدائه تليفون محمول من الوزارة تكريما له بعد أن أصبح حديث الساعة.

شيخ الأزهر يتكفل بنفقات تعليم الطالب أسامة.

قرر الدكتور “أحمد الطيب” شيخ الأزهر الشريف بتكفل نفقات تعليم أسامة حتى التخرج كما قرر صرف إعانة شهرية لأسرته وذلك بعد أن عرف قصته وما يعانية طفل 11 عاما من الفقر والحزن على فقدان أمه وتوليه رعايه أبية وأخواته الأربعة.



This post first appeared on , please read the originial post: here

Share the post

تفاصيل حياة الطالب صاحب جملة (أمى ماتت ومات معها كل شىء) وما فعله معه شيخ الآزهر والمحافظ

×

Subscribe to

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×