Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

حكم الاحتفال بعيد الحب Valentine’s day في الدين الإسلامي وأصل الاحتفال به

نجوم مصرية:

فالنتين داى أو عيد الحب، يحتفل الكثير من الناس بيوم عيد الحب بجمهورية مصر العربية وجميع أنحاء العالم، ويأتي يوم عيد الحب في الرابع عشر من شهر فبراير في كل عام، وبذلك اليوم يقوم الكثير من الأحباب سواء المتزوجين أو غير المتزوجين، بالتعبير عن حبه، ولا يكترث ذلك اليوم على العاشقين فقط بل من الممكن أن يحتفل به الأصدقاء والأخوة للتعبير فيه عن حبهم واحترامهم، ومن المعروف إن عيد الحب روماني الجنسية، وأول ما يهتم بالاحتفال بعيد الحب هما الدول الغربية، كما إن هناك اهتمام كبير في مصر للاحتفال بذلك اليوم، ويهتمون بإظهار اللون الأحمر لأنه يعبر عن عيد الحب وتظهر ذلك في الأنوار والمعروضات.

كما إن عيد الحب طلق عليهم لعديد من الأسماء ومنهم، يوم القديس فالنتين، ويوم الحب، وعيد العشاق، ويحتفل به الكثير من الناس بأرجاء العالم، وهو احتفال مسيحي الأصل، ووفقا للكنيسة الغربية يتم الاحتفال به في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير، أما عن الكنيسة الشرقية فيحتفل عيد الحب يوم السادس من يوليو.

سبب تسمية عيد الحب بهذا الأسم

يعد عيد الحب روماني الأصل، وبداية الاحتفال به كانت في القرن الثالث الميلادي، وذلك من خلال الاهتمام بتقديم القرابين لألهتهم كي يحموا المواشي من الذئاب، وفي تلك الفترة منعت الإمبراطورية الرومانية الجنود من الزواج، حتى يضمنوا ولاء الجنود وإخلاصهم للجيش، ولكن احد القسيسين كان يزوج الجنود في السر، ويدعي فالنتاين، وبعد أن اكتشفت الإمبراطورية أمره قاموا بالقبض عليه، وحكمت عليه بالإعدام، ولكن قبل إعدامه وقع في غرام بنت السجان، وتم تنفيذ حكم الإعدام في يوم الرابع عشر من شهر فبراير عام 270 ميلادي، وأطلق عليه لقب قديس.

حكم الاحتفال بعيد الحب في الدين الإسلام



This post first appeared on نُجُوم مَصْريَّة, please read the originial post: here

Share the post

حكم الاحتفال بعيد الحب Valentine’s day في الدين الإسلامي وأصل الاحتفال به

×

Subscribe to نُجُوم مَصْريَّة

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×