Get Even More Visitors To Your Blog, Upgrade To A Business Listing >>

الأناضول: الجيش الإثيوبي يتصدي لهجوم مسلح علي سد النهضة - نجوم مصرية

سد النهضة

قامت وكالة الأناضول التركية ببث خبرا، جاء مفاده أن القوات المسلحة الإثيوبية قد تصدت أمس الثلاثاء لهجوم مسلح مفاجئ، إستهدف هذا الهجوم سد النهضة الإثيوبي، وجاء ذلك الخبر بناء علي مصادر سياسية إثيوبية، وجاء نص الخبر من جانب وكالة الأناضول الإخبارية “أن مصادر سياسية مطلعة في الحكومة الإثيوبية، فضلت عدم الكشف عن هويتها،وقد كشفت اليوم الأربعاء، بأن القوات المسلحة الإثيوبية المكلفة بحماية سد النهضة، تصدت أمس لهجوم شنته مجموعة مسلحة تابعة للمعارضة الإثيوبية”.

هجوم مسلح علي سد النهضة

وخلال تلك المصادر أكدت وكالة الأناضول، أن القوات المسلحة الإثيوبية قد تمكنت بالفعل، من أسر عدد 8 عناصر، من المجموعة التي هاجمت مقر سد النهضة، كما أكدت أن القوات الإثيوبية قد تمكنت من قتل عدد أخر من نفس المجموعة المنفذة للهجوم، لكن لم تذكر المصادر عدد القتلي، كما أستولت القوات الإثيوبية علي عتاد وأسلحة عسكرية، والتي إستخدمتها تلك المجموعة في هجومها علي سد النهضة، وقد أشارت الوكالة أن التحقيقات الأولية لهذا الهجوم، قد أكد أن المجموعة المنفذة لهذا الهجوم تتبع لحركة “قنبوت سبات”، بالعربية حركة “7 مايو”، والمعرضة للنظام، والمحظورة سياسيا داخل الدولة الإثيوبية، والتي تتهم إثيوبيا إرتيريا بإيوائها وهو ما دأبت أسمرا على نفيه.

الحكومة الإثيوبية تخفي خبر الهجوم علي سد النهضة

جدير بالذكر أنه لم يصدر أي بيان رسمي من الحكومة الإثيوبية، حول هذا الهجوم حتي هذا الوقت، فيما توقعت الوكالة التركية أنه ربما يصدر بيانا من الحكومة الإثيوبية لاحقا، كما لم تعلن أي منظمة مسئوليتها عن الهجوم، وتعد هذه هي المرة الاولي التي يذكر فيها حدوث هجوما مسلحا علي سد النهضة، والذي يقام علي النيل الأزرق وحتي حدود إثيوبيا مع دولة السودان، وكانت الحكومة الإثيوبية قد أصدرت بيانا منذ بدء العمل بسد النهضة، بإعتبار تلك المنطقة محظورة وممنوع الإقتراب منها.



This post first appeared on نُجُوم مَصْريَّة, please read the originial post: here

Share the post

الأناضول: الجيش الإثيوبي يتصدي لهجوم مسلح علي سد النهضة - نجوم مصرية

×

Subscribe to نُجُوم مَصْريَّة

Get updates delivered right to your inbox!

Thank you for your subscription

×